الباب:

هجرة الأخ الأصغر

موقف حزين أن ترى فرحة الورود وهي تغادر يقفون على أرصفة الموانئ بحارة ومغامرون بلا مراكب صعاليك المدينية المقبلون يغتسلون بدموع الأمهات ينزعون لحاف البراءة يضمّدون جراح الأرض بحرقة الفراق في صرّة كل رح ..

رسالة إلى جنية الغربة

فجأة عشقت الليل عدت إلي عادتي القديمة كتاب أنيق وسيجارة مطفأة وفنجان قهوة لا أشربه أكتفي باستنشاق الرائحة أنتظر السائل الأسود حتّى يبرد أمزجه بالوسكي أترشّفه أنا الخمسيني الضحوك أجلس بوقار كهل حقيقي ل ..

يُحكى أنَّ

يُحكى أنَّ .. كان هُناك .. قصر حُلو .. بلا شُباك .. يُحكى أن .. …. ……………. لا أتذكر !! .. كان الفتية في الطرقات .. جاء الحارس يركض وثباً .. ليُدافع عن شرف ضاع .. جاء ..

هزيم الرعد

في بلد لا خوف فيه من أحد طفل اتولد اسمه هزيم الرعد تلميذ مجتهد… قصف البرد مات الشاه أصبح الملك جاهل مستبد الحاشية قرد للقمع مستعد كحكاية الثور والأسد القاضي مجرم المتهم شعب مضطهد هزيم يبني القرد ..

عَرَبِيٌّ أنا

الحياة أو الموت البطيء … استاقتني الأولى وسرت على جانبي الأخرى هكذا عَهَدتُ استِلامي لي بلا أسامي … لأبقى حَصْراً لقلّة من مَعانٍ.   عَرَبِيٌّ أنا … مَنْ أنا؟ غَرْبِيٌّ بالتَبَنِّي & ..

السر باين والعيون خضارة

السّر باين والعيون خضارة * زاد فـ حلاهم حول الزين جدلات سود يناوشو فـ الفارة * نحلف يطولو شبر وذراعين مضحك عزيز صافي نضارة * طيّب لوايع كل قلب حزين الصدر ضايج والنهود عمارة * سلسال فضة فصل بين إثنين ا ..

توليبيا

نفور و الا انجذاب شنو تعمل تفرح و الا تسكر الباب متخافش من الغريب هو كيفك اما جيست جاي من بعيد مهوش خطر .. كيما تعرف في كل بلاصة فما الخير و الشر مالا علاش تنفر علاش تقول مخيبكم في بلاصة محلاكم ..

لن أتمرد على البكاء

أنا، التي روحها تشتعل بنيران الثورة التي هي دائمة الرفضِ والتمرد أعلنُ أنّي: لم ولن أتمرد على البكاء فدمعي مني، ودمعي عطاء كحليب أُمٍ تُضحي لوليدها لترويه عطشي إليكَ عيني ترويه بقطراتِ ماءٍ تجري من جف ..